تساؤلات الي الفضاء الواسع

بقالي ساعة تقريباً كل إلي انجزته هو حرق بضع سعرات حرارية في الطريق من المطبخ إلى التليفزيون الى شاشة الكمبيوتر في الغرفة الأخرى حتى “أشيك عل فيسبوك” … سألت نفسي و مازلت أسأل نفسي مراراً وتكراراً .. ليه من سبع شهور فاتو, هذا  السيناريو المؤلم لتضييع الوقت  كان لايمكن ان يحدث ؟؟؟

الاجابة المنطقية الوحيدة هي ببساطة انني لم أكن في هذا البلد ولا هذا المجتمع.. ده غير إني اصلا لم أكن أملك تليفزيون .. أو حتى تليفون ..(و لكن النعمة الحقيقية المتمثلة في عدم وجود هذه الأجهزة لم استشعرها حقا الا عندما عدت الي بيتنا علي أرض المحروسة في اواخر اغسطس الماضي).

المشكلة اني مش قادرة استوعب الإجابة دي . ما هو الفرق بين شخصيتي في بلاد الفرنجة و شخصيتي المصرية الصميمة ؟؟ بل بالعكس..لو فكرنا بعمق شوية ممكن نوصل لنتيجة عكسية تماماً..فمن المفروض إن هذا المجتمع وهذا البلد إلي أنا فيه الأن هو على رأي المتخصصين في محاضرات التنمية البشرية

“My Comfort Zone “

و لأي شخص ماحضرش محاضرات ذي دي قبل كدة ، المصطلح د معناه إنه أنا في المكان إللي مفروض أشعر في بأكثر حرية وأقل حرج أو كسوف . و هو المكان إلي بابقى فيه على سجيتي وعلى طبيعتي و مش بخاف من الشغل أو التعبير عن رأيي فيه. فالناس عرفاهم ، و المجتمع عرفة مميزات وعيوبه و كيف سيحكم علي أفعالي ..فبالتلي، في هذا المكان المفروض أبقا أكثر إنتاجاً ونشاطاً من أي مكان أخر على وجه الأرض …

طيب نعمل اه دلوقتي؟؟ الكلام د متعارض تماماً مع الحقيقة التي أعيشها .. ممكن نحاول نحلل الموقف أكتر لعلي أوصل إلى إجابة واهتدي إلى طريق الحل..

انتظروني.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s