مصر في عصر الجماهير الغفيرة – د. جلال أمين

أظن معظمنا قد قرأ أو سمع من قريب أو من بعيد  عن الكتاب الشهير للكاتب الجليل الدكتور جلال أمين والذي يحمل عنواناً مميزاً ماذا حدث للمصريين. هذا الكتاب الذي اعتبره في نظري من أفضل ما قرأت على الاطلاق (ومع الأسف ما قرأت  ليس بكثير .. ولكني متأكدة إنه مهماً قرأت فسيظل هذا هو شعوري تجاه هذا الكتاب الرائع ) . و لمن لم يقرأ هذا الكتاب فإني أضمن له أن :

يشعر فجأة إنه يفهم العديد والعديد من الظواهر والمظاهر التي طالما بدت غامضة في المجتمع المصري

يفهم الأسباب التي أدت إلى ظهور هذي المظاهر

يبتسم ويبكي

يفهم حقاً ماذا حدث للمصريين في الخمسين عام التي تبدأ من حوالي الثلاثينيات من القرن الماضي إلى أوائل التسعينياتأن يستمتع بواقته حق إستمتاع

ولكني سأترك الكلام عن هذا الكتاب الرائع لأني أشعر أن العديد من النقاد اعطوه حقه .. ولأنه لم يكن أخر كتاب قرأته.. ولكن ، كان لابد من هذه المقدمة ..فالكتاب الذي سأكتب عنه اليوم يعتبر إمتداداً لكتاب  ماذا حدث للمصريين وهو أخر كتاب انتهيت من قرأته واستمتعت به بشدة ، وأرجو أن محاولتي لإلقاء الضوء عليه هنا بلغتي الركيكة التي لا تليق بالكتاب ولا بكاتبه، تعبر ولو تعبيراً بسيطاً عن اعجابي بهذا العمل الرائع . الكتاب بعنوان  مصر في عصر الجماهير الغفيرة

كيف أبدأ؟ أظن عنوان الكتاب يعتبر محيراً .. فما هو هذا العصر المسمى بعصر الجماهير الغفيرة ؟ هل هو العصر الذي بلغ فيه التعداد السكاني لمصر اى ٨٠ مليون ؟؟ في الحقيقة، ظاهرة الجماهير الغفيرة مرتبطة بزيادة حجم الجزء المؤثر من السكان. تناول كتاب ماذا حدث للمصريين التغيرات الطبقية التي طرأت على مختلف طبقات المجتمع المصري بين ١٩٣٠ إلى ١٩٩٤ ، ولكن كتاب مصر في عصر الجماهير الغفيرة لا يتناول التغييرات التي لحقت بطبقات السكان وانما  يتناول عدداً من الظواهر المهمة التي تأثرت بهذه الزيادة في الحجم المطلق للسكان  مثل الثقافة والاقتصاد والصحافة والتلفزيون والسيرك والحب والسياحة والسوبر ماركت وغيرها ، وهذا في الفترة ما بين ١٩٥٢ إلى ٢٠٠٢ .

ما يجعل هذا الكتاب من امتع ما قرأت إنه :

يتناول ظواهر نعيشها يومياً ولا نعلم من أين نشأت ..
لا يتحدث في نظريات صعبة الفهم أو تحليلات سياسية أو إقتصادية معقدة ..
يتحدث عن الثورة والنظم الاقتصادية المختلفة بطريقة موضوعية تتسم بتوضيح مميزات وعيوب كل من سياسة الانفتاح والاشتراكية . وهذا في بضع صفحات تحلل الموقف في سلاسة وبساطة مطلقة يسهل على القارئ الجاهل مثلي (أو دعنا نقول ، القارئ الغير متخصص ) أن يستوعبها ويفهمها ويكون وجهة نظر عن رأيه فيها .
يتحدث عن التغيير والتطور الذي حدث للاجهزة الاعلامية المختلفة ، كالصحافة والتلفزيون وحتى التليفون ..
يتحدث عن مفهوم الثقافة والتدين.
يتحدث عن الاختلاف والفجوة بين الاجيال من ناحية انتماءهم وتفكيرهم في المستقبل .
.

قرأت الكتاب في أقل من إسبوع .. وهذا من شدة استمتاعي به .. ولكن أظن اني سوف أعيد قراءة أجزاء منه بعمق وتركيز أكبر في الفترة القادمة لأنه حقاً يستحق التمعن في ما يحمله في طياته من معلومات مهمة ودروس عميقة مستفادة ..

إذا كنت قد قرأت الكتاب .. فأرجو منك مشاركتي فيما يجول بخاطرك عنه ..وإذا كنت لم تقرأه ، فإني أضمن انك لن تنضم إذا أقبلت على قرأته ..

One thought on “مصر في عصر الجماهير الغفيرة – د. جلال أمين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s