دردشة

عندي شعور بالرغبة  في العزوف عن الحياة الإلكترونية لفترة .. ولكني بسبب طبيعة دراستي وتأقلمي على الوضع لا أظن أن هذا العزوف من الممكن أن يصبح واقع . أكثر ما يمكني الوعود به هو التقليل من ظهوري على الشبكة العنكبوتية (الانترنت) ..ولكن العزوف النهائي ؟ يبقى بضحك على نفسي .

عندما قررت أن أبدأ هذه المدونة ، لم استشير أحداً .. وهذا ، في الحقيقة، ليس من شيمي . فأنا عادةً أحب أن استشير ذوي الأكثر خبرة خاصةً في المواضيع أو القرارات التي ليس لدي أي سابق معرفة بها . لم أفكر أو أتردد كثيراً في قراري لإنشاء مدونة وبالفعل انشأتها .. ولكني ترددت شهوراً طويلة قبل أن اطلقها إلى الفضاء الالكتروني الواسع . بدايةً لأني لست بكاتبة . ليس لدي كنز وفير من المعرفة التي أريد أن انقلها لكل قارئ في العالم . ليس لدي أراء سياسية محددة أو أفكار معينة أريد توصيلها للناس. ولغتي العربية الركيكة التي آثرت أن استخدمها كاللغة الأساسية للمدونة ، لا تساعدني في كثير من الأحيان أن اعبر عما أريد كتابته (وهذا لضعف وتقصير مني ، فإني أعلم يقينا أن هذه اللغة ثرية ثراءً لا يضاهي أي لغة أخرى ) . أنا شخصية عادية جداً .مصرية و أكيد أحب مصر لأنه البلد التي ولدت و تربيت فيها و لكني لا أجزم حتى هذه اللحظة اني انتمي إليها بالمعنى الذي كنت أريد ألشعور به . طالبة ومحبة جداً للعلم والمعرفة..انبهر بالتكنولوجيا .. قارئة أعشق الكتب ..محبة للفن والطبيعة.. أحب الرسم والموسيقى .. لا أحب الملوخية .. أحب الكوسة ولكن لا أحب كوسة مصر .. ابحث في داخلي عن إجابات لأسئلة تؤرقني في بعض الأحيان .. وفي أحيان أخرى ابحث عما أريد .. لا أعلم إذا كان أحدٌ يهتم أو يقرأ ما أكتبه .. فأنا كما قلت انسان عادي للغاية ..أفكر .. وأسأل.. اسئلة في العلم والدين والوطن والحياة والواقع والمستقبل .. و اسئلة شخصه مغزاها الأخير هو تحديد أهدافي ..

أنا من مواليد عام ١٩٨٨ . دخلت مدارس وجامعة خاصة ولهذا فجموع من أعرفهم أو اتعامل معهم لديهم نفس الخلفية أو من نفس الشريحة الاجتماعية .. ومن ملاحظتي انني وأبناء جيلي من هذه الشريحة نعاني ضعفاً في الفكر.. وضعفاً في اللغة .. وضعفاً في القدرة على إتخاذ القرارات وتحديد الأهداف .. أشعر اننا جيل مسير وليس مخير .. التكنولوجية والماديات أذهلتنا عن الواقع .. ومعيشتنا الشبه سهلة و الميسرة أعمت بصيرتنا عن الواقع وجعلتنا نعيش في قوقعة مغلقة حدودها حدود المدرسة ،الجامعة ، النادي ، المول ، والسينما.. أنا لا أعمم ولا ألوم أحداً .. أنا فقط أرصد بعض مما أراه حولي . من يعيش في هذه القوقعة ليس بالانسان السيئ ، بل بالعكس ، ولكنه في معظم الوقت سلبي لكل ما هو خارج هذه القوقعة ، يتأثر ولكن لا يؤثر ، مفعول و ليس فاعل ، يسير في الحياة “كدة ” .

أنا مش عاوزة أمشي في الدنيا “كدة” .. و يمكن الدردشة على المدونة دي تساعدني على هذا .. و يمكن لأ .. أهو في الأخر هناك شعور داخلي رائع بالقوة يأتيني كلما كتبت شيئاً واطلقته في الفضاء العنكبوتي الواسع حتى لو لم يقرأه أحد !

وإلى أن احدد حقاً ما أريده من هذه المدونة .. هفضل أدردش ..

2 thoughts on “دردشة

  1. I’d LOVE to know what this says! I started another letter for you today, assuming that you didn’t get the last one I sent. Is your address still the same? xx

    Like

    • Kirst.. I’ve been tracking your posts/statuses and wanted to comment..check ur inbox in a while! I wanted to tell you to use Google to translate the blog from Arabic to English but then I tried it out myself and the result is hilariously funny..it is just pure jibberish.. I guess Google still didnt get the complexity of my language to work right with its translation system🙂 Anyway, there WIL be english posts soon I promise you😉 nothing special in this one, just me talking to the world out there about why I started the blog!
      I did NOT get the letter and this just sucks😦 My address is the same.. I will be waiting for the next one..i miss receiving them from you!

      Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s