خمس دقائق – 10

تخيلو إن النهاردة الليلة العاشرة ؟؟ حقاً انها “أيام معدودات” .. ازاي الأيام بتعدي بسرعة كدة؟ ده معناه إن ثلث رمضان فات .. وانتهت ليالي الرحمة الأولى وتبدأ ليالي المغفرة .. اخترت لكم حديث يشعرنا بعظمة رحمة الله .. فهيا نستغفره في العشر ليالي القادمة فقد آن الأوان أن نستغفر ونتوب إليه ..

الحديث العاشر :

عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله قال:

{ إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه }

[حديث حسن رواه ابن ماجه:2045، والبيهقي في السنن:7/356، وغيرهما].

معاني الحديث :

{ تجاوز }

بمعنى: عفا

{ الخطأ }

فعل الشيء عن غير قصد

{ النسيان }

ذهول القلب عن شيء معلوم

{ الاستكراه }

غصب و إلجاء الإنسان

شرح الحديث :

كانت الأمم السابقة تؤاخذ على أخطائها ، وتحاسب على جميع أفعالها ، دون أن تكون مبررات الجهل أو النسيان شفيعةً لهم ، أو سببا في التجاوز عنهم ، في حين أن هذه الأغلال قد رُفعت عن هذه الأمة ، استجابةً لدعائهم ، ورحمةً من الله بهم ، كما بيّن الله تعالى ذلك في قوله تعالى : { ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به } ( البقرة : 286 ) ، وقوله سبحانه : { وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفورا رحيما } ( الأحزاب : 5 ) .

إذا تأملنا أفعال العباد فإنها لا تخلو من حالين : أن تكون صادرة عن قصد واختيار من المكلف – وهذا هو الفعل العمد الذي يحاسب عليه صاحبه ويؤاخذ به – ، أو ألا يكون عمله مبنيا على القصد والاختيار ، وهذا يشمل الإكراه والنسيان والخطأ ، وهو ما جاء الحديث ببيانه .

فأما الخطأ ، فهو أن يريد الإنسان فعل شيء ، فيأتي فعله على غير مراده ، فهذا قد بينت الشريعة أن الله قد تجاوز عنه ، ولم يؤاخذ صاحبه به .

وأما النسيان : فقد بينت الشريعة أنه معفو عنه ، ويشهد لذلك قوله تعالى : { ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا } ( البقرة : 286 ) ، ومع ذلك فإن الأحكام الأخرى تترتب عليه كما أشرنا سابقا ، فمن نسي الصلاة فيجب عليه أن يقضيها متى ما ذكرها ، ومن نسي الوضوء ثم صلّى فإنه تلزمه إعادة تلك الصلاة .

وثالث هذه الأحوال : الإكراه ، فقد يُكره العبد على فعل شيء لا يريده ، وحينئذٍ لا يقع عليه الإثم أو الحرج .

وأخيراً .. تعليقي :

يعني بعد حديث أمس عن الحياء وحديث اليوم عن سعة رحمة الله ومغفرته للخطأ والنسيان .. الواحد يستحي أمام عظمة وكرم الله سبحانه وتعالى من معاصيه التي يفعلها عن عمد .. كم هو يسير ديننا .. وكم نحن جهلاء فيه ، لا نطبق احكامه ولا نتخلق بأخلاقه .. ربنا اجعلنا ممن يتبعون ويفهمون هذا الدين .. فقهنا فيه واجعلنا نتخلق بأخلاقه .. واغفر لنا وارحمنا يا كريم .. اللهم يا مالك الملك يا غفار يا قهار تجاوز عن سيئاتنا واجمعنا في جناتك .. أمين ..

سلام عليكم ..

One thought on “خمس دقائق – 10

  1. Marwa says:

    ” يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ”
    من مظاهر يسر الإسلام :
    1- قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :” إذا نسى فأكل وشرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه” رواه البخارى

    2- قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :” ليس من البر الصيام فى السفر عليكم برخصة الله عز وجل فاقبلوها ” رواه النسائى

    3- { ُيرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفاً }

    4- وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم : “إياكم والغلو في الدين، فإنما هلك من قبلكم بالغلو في الدين “. رواه الإمام أحمد والنسائي .

    5- ” بشروا ولا تنفروا ، ويسروا ولا تعسروا ”

    and many others!!

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s