خمس دقائق – 18

كلنا عملنا و نعمل ذنوباً كثيرة .. كلنا نتوب .. ولكن قليل منا يستشعر عظمة هذا الدين ورأفة الله بحالنا .. حديث اليوم عن الحسنات والسيئات .. حديث جميل ، تشعر إنه يبعث في دخلك الطمأنينة والسكينة ، تشعر معه بكرم الله عز وجل ، وتستحي من جبال ذنوبك أمام هذا الكرم الذي فاق الحدود ..

الحديث رقم 37 من كتاب  “شرح الأربعين النووية “

الحديث الثامن عشر :

عن ابن عباس رضي الله عنهما، عن رسول الله فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالى، قال:

{ إن الله تعالى كتب الحسنات والسيئات، ثم بين ذلك، فمن هم بحسنة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة، وإن هم بها فعملها كتبها الله تعالى عنده عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، وإن هم بسيئة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة، وإن هم بها فعملها كتبها الله عنده سيئة واحدة }

[رواه البخاري:6491، ومسلم:131 في صحيحيهما بهذه الحروف].

معاني الحديث :

{ فمن هم بحسنة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة }

هم يعني: الإرادة، أراد الإنسان أن يعمل حسنة ولكنه لم يعملها.

شرح الحديث :

أن الله كتبها حسنة كاملة يعني: لا نقص فيها. وقد دلت الأدلة على أنه إذا هم بالحسنة فلم يعملها فإن كان عاجزاً عنها أي: تركها عجزاً بعد أن شرع فيها فإنه يكتب له الأجر كاملاً لقوله تبارك وتعالى:

وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ [النساء:100].


وأما إذا هم بها ثم عدل عنها لكسل أو نحوه فإنه كذلك كما في هذا الحديث يكتب له حسنة كاملة وذلك بنيته الطيبة، قال: { وإن هم بها فعملها كتبها الله عنده عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة } إذا هم بها وعملها وأحسن في عمله بأن كان مخلصاً متبعاً لرسول الله فإن الله يكتبها عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة وهذه المضاعفة تأتي بحسب حسن العمل والإخلاص فيه وقد تكون فضلاً من الله سبحانه وتعالى وإحساناً.

قال تعالى: مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ [البقرة:261] وقال: { وإن هم بسيئة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة، وإن هم بها فعملها كتبها الله سيئة واحدة } وإن هم بسيئة فلم يعملها فإنه يكتب له حسنة كاملة وذلك فيما تركه الله كما في بعض ألفاظ الحديث { لأنه تركها من جرائي } أي: من أجلي وقد دلت الأدلة على أن من هم بالسيئة فلم يعملها فإنه ينقسم إلى ثلاث أقسام:

القسم الأول: أن يحاول فعلها ويسعى فيه ولكن لم يدركه لأن يكتب عليه وزر السيئة كاملة.

القسم الثاني: إن بها ثم يعزف عنها لا خوفا من الله ولكن لأن نفسه عزفت فهذا يكتب له ولا عليه.

القسم الثالث: أن يتركها لله عز وجل خوفاً منه وخشية فهذا كما جاء في هذا الحديث يكتبها الله حسنة كاملة.


قال: { وإن هم بها فعملها كتبها الله سيئة كاملة } ويشهد لهذا قوله تعالى: مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا [الانعام:160] وهذا الحكم بالنسبة للسيئة أي: أنها تكون سيئة واحدة في مكة وغيرها وفي كل زمن إلا في الأشهر الحرم ولكنها في مكة تكون أشد وأعظم لهذا قال الله تعالى: وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ [الحج:25].

وأخيراً .. تعليقي :

حسيت اني عيب قوي علي اني لا استحي من الله الذي يضاعف الحسنات لمن يشاء إلى 700 ضعف ، كلما أهم بفعل سيئة .. وخاصةً سيئات اللسان والغيبة .. مش عارفة لماذا يلاحقنا دائماً هذا الموضوع.. لو الواحد كلما هم يذكر شيئاً حرمه الله تذكر هذا الحديث وكرم الله الواسع ومغفرته ، أكيد أكيد سيأخذ باله وسيعدل عن الكلام ..

و بعدين يعني احنا في رمضان .. بلاش نوم بقى إلى 3 و-4 عصراً و قوموا اعملوا حسنات وخير .. اذكروا الله ، صلوا على رسول الله ، صلوا الأرحام ولو حتى بالتليفون ، تصدقوا فقد كان الرسول كالريح المرسلة في رمضان يتصدق للذي يستحق وللذي لا يستحق ، أظن ممكن في رمضان الواحد كفة الحسنات عنده تطب جامد قوي .. بس هو الواحد مش بياخد باله ..الغفلة .. هتودينا ورى الشمس الغفلة دي ..

اللهم ارزقنا حبك وحب من أحبك وحب عمل يقربنا إلى حبك . اللهم انك عفو كريم تحب العفو فعفوا عنا. أمين

سلام عليكم




Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s