خمس دقائق – الاسبوع 3

حديث الاسبوع الثالث

بناءً على طلب الجماهير وبما اني قد وعدت وأخذت نية سابقة أني سأكتب “خمس دقائق ” كل يوم جمعة (لأن أفضل الأعمال أدومها وإن قل ) ، فها أنا ذا ..

أولاً أحب أن اعتذر على التأخير.. الأسابيع الماضية كانت زحمة جداً .. بين حفلة التخرج والتحضير للسفر كان الموضوع متعب .. اعتذر ثانيةً وأعدكم أن أحاول أن أداوم على هذه العادة في كتابة “خمس دقائق” على أعلى مقدرة لدي ..

المهم إدعولي أنا كمان الله يوفقني ومن معي في بلاد الفرنجة !

وبما اني هنا في رحلة جديدة للبحث عن العلم، فحديث اليوم أحد أحاديث أفضال العلم ..

الحديث الثالث :

عن أبي امامة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول( فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم) ثم قال صلى الله عليه وسلم ( إن الله وملائكته وأهل السماوات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير)أخرجه أبو داود

 

شرح الحديث :

هذا الحديث يستفاد منه  معرفة سببب تفضيل العالم على العابد وذلك ان نفع العابد مقصور على نفسه ونفع العالم متجاوز إلى غيره ، فهو يعم ويشمل جميع من يشملهم بعلمه ، وديننا يشجعنا دائماً على السعي وراء المنفعة العامة .. أما عن باقي الحديث :

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
( إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت في البحر ليصلُّون على معلم الناس الخير)

هل هناك ما يربط بين النملة والحوت؟ النملة تعيش في البر والحوت يعيش في البحر.  إن العلاقة التي تربط بين النملة والحوت ويؤثر في مصير كل منهما هو نحن .. بني الانسان ..

إن من يقوم بنشر الخير وتعليمه للناس ( جعلني الله وإياكم منهم ) تصلي عليه وتدعو له النملة في جحرها ( وتدل على جميع مخلوقات البر ) والحوت في البحر ( ويدل على جميع مخلوقات البحر )

وما علاقة البر والبحر بأعمالك أيها الإنسان؟
ألم يقل ربنا تبارك وتعالى :
‏ ‏{ ‏ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون‏ }‏ ‏

[‏الروم‏:‏ 41‏]‏،

و المقصود بالفساد في البر والبحر هو ما يصيبها من كوارث طبيعية مثل الزلازل والبراكين والقحط والجفاف والأعاصير وعلاقتنا نحن بذلك  إن أي عمل نعمله يصعد إلى السماء فإن كان عملاً صالحاً تنزل بسببه أحوال صالحة وتحل البركة فيستفيد منها جميع المخلوقات في البر والبحر

وقال تعالى :
” ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون ”
الأعراف : 96

فأثر الطاعة و المعصية يمتد إلى جميع المخلوقات على الكرة الأرضية


أما عن فضل صلاه الملائكة علينا :

صلاة الملائكة هي بأن تدعوا لنا بالرحمة والمغفرة ويستغفرون لنا. ودعاء الملائكة للناس بالرحمة والمغفرة والاستغفار لهم ، سبب لخروجهم من الظلمات إلى النور ، ومن الذنوب إلى الطاعة ، ومن منهج الضالين إلى منهج الصراط المستقيم ، ومن الضلال إلى الهدى ، ومن أفعال وأقوال الفاسقين والمنحرفين إلى أقوال وأفعال الطائعين الصالحين كما قال الله تعالى:{هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور}.

وأخيراً ، تعليقي :

إذا تحدثنا عن الحديث التي تلمس أفضال طلب العلم سنحتاج إلى أيام وليالي ، فلقد عزز وقدس الاسلام منصبة السعي في العلم من أجل النفع العام وشجع على العمل الصالح ونشره . وهذا العلم ينطبق على أي نوع من أنواع نشر الخير ..

لن أطيل عليكم في الحديث اليوم .. أرجو منكم جميعاً أن تدعو لي ولزملائي الذين يشاركوني رحلتنا في طلب العلم هذه وينفع بنا وإياكم الناس ..

واسفة مرة أخرى على التأخير🙂

 

المصادر :

http://www.saaid.net/rasael/442.htm

http://www.gulflobby.com/lobby/%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AA-61809.html

 

 

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
( إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت في البحر ليصلُّون على معلم الناس الخير)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s